جدري القرود بالعراق اليوم

()

أعلنت  منظمة الصحة العالمية إثر اجتماعًا طارئًا عقدته مؤخرا أن التفشي الجديد لمهذا المرض  تسبب في تفشي المرض في أوروبا وأمريكا الشمالية ووصل إلى إسرائيل وأستراليا، مما يدل  على مدى سهولة عدوى جدري القردة.و يعد هذا المرض عدوى فيروسية معروفة  تفشت غرب ووسط أفريقيا، وقد تأكد بوجود أكثر من 100 إصابة في أوروبا.

قد يتساءل العراقيون اليوم عن تفاصيل هذا المرض و طرق عدوى هذا المرض أو عن عوارض جدري القردة بالعراق اليوم. يتساءلون أيضا عن الوضع الحالي للعراق في هذا الموضوع. قد ويفر هذا المقال أجوبة لكل من يتساءل عن مسألة جدري القردة بالعراق اليوم.

جدري القرود

ما هو جدري القردة؟ و ماهي عوارضه ؟

يعتبر جُدَرِيُّ النِّسْناس أو جدري القردة أو جدري القردة هو مرض معدٍ و مختلف العوارض من مصاب إلى ٱخر. يعود هذا المرض إلى فيروس جدري النسناس و قد يسبب المرض عند كل من الإنسان والحيوان أيضا. يعود ظهوره لأول مرة إلى سنة 1958 فى وسط وشرق افريقيا. تم أولا اكتشاف المرض عند القردة سنة 1958 ثم عند الإنسان سنة 1970. إذ تسبب فى إصابة حوالي 400 الحالة بما فيها بعض الوفايات. سنة 2003 تم التبليغ عن أول حالة تفشي للفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن لم يشكل الأمر خطورة عدوى كبرى ٱنذاك. مؤخرا تفشى المرض فى بلد النيجر وبدأ علم الأوبئة فى تكريس بحوث معمقة فى هذا المجال ليعلن أن أعراض الجدري عموما تبدأ بالشعور بحمّى و ٱلام بالرأس ويتبعه ظهور طفح جلدي على شكل بثور مكسوة بقشرة خارجية.

أما سنة 2022 فمن الظاهر أن الوباء بدأ ينتشر فى أوروبا بالتحديد في إسبانيا في شهر ماي حيث تم تسجيل قرابة 80 إصاب

أما سنة 2022 فمن الظاهر أن الوباء بدأ ينتشر فى أوروبا بالتحديد في إسبانيا في شهر ماي حيث تم تسجيل قرابة 80 إصابة. ويعود تفشى المرض بإسبانيا إلى حفلات فخر المثلييين في جزر كناريا و ذلك حسب أخبار السلطات الإسبانية فى بعض القنوات الرقمية مما شكل إنتقادات من طرف بعض دول العالم.

. ويعود تفشى المرض بإسبانيا إلى حفلات فخر المثلييين في جزر كناريا و ذلك حسب أخبار السلطات الإسبانية فى بعض القنوات القمية مما شكل إنتقادات من طرف بعض دول العالم.

 يتسبب هذا المرض في تورم الغدد الليمفاوية،ثم فى  ظهور الحمى، يصاب المرضى بجدري القردة بطفح جلدي في الوجه و فى  أجزاء أخرى من الجسم. وإنما فى بعض الحالات من الممكن أن تنمو الآفات إلى حد بثور متكونة من  سوائل تشكل قشرة معينة . وإنما إذا تشكلت آفة على عين المريض ، فمن المحتمل أن تسبب العمى.

أعلنت  منظمة الصحة العالمية أن مرض جدري القردة  يستمر من أسبوعين إلى 4 أو 5 أسابيع حسب حالة المريض. كما أعلن الأخصائيون أن عدوى جدري القردة عند الشخص الحامل للفيروس يعد معديًا من الوقت الذي تبدأ فيه ظهور الأعراض في جسده إلى حد  تساقط القشرة.

يمكن تلخيص مراحل ظهور عوارض جدري القردة كالٱتى: 

  1. شعور بضعف  عام و كزازة على مستوى الجسد عامة
  2. شعور بالتعب والهزال.
  3. ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.
  4. طفح شديد على الجلد في الوجه و فى  أجزاء أخرى من الجسم.
  5. أوجاع في الرأس والظهر.

طرق العدوى جدري القردة

طرق العدوى جدريالقردة

أي اتصال جسدي مباشر مع قشور جدري القردة هى مساهمة فى إنتقال العدوى.على سبيل المثال من طرق العدوى هذا المرض يمكن ذكر الاتصال الجنسي أو التقارب الجسدى كالتقبيل أو الإمساك بالأيدي أو الحضن. إذ أي سعال أو عطس شخص مصاب بجدرى القردة يمكن أن يؤدى إلى عدوة الشخص المقارب. بالإضافة، أي تقارب أو لمس لملابس أو لفراش أوأمتعة شخص مصاب بجدرى القردة تؤدى إلى العدوى.

ماذا عن الفايروس جدري القردة بالعراق ؟

العراق

 منذ ظهور فايروس جدري القردة قررت وزارة الصحة العراقية رفع توصيات احترازية بشأن موضوع جدري القردة بالعراق أبرزها تجميد استيراد الحيوانات وخاصة  منها القردة. 

كما نقلت وكالة الأنباء العراقية  قول عبد الأمير الحلفي  مدير الصحة العامة في الوزارة بشأن هذا المرض بالعراق «جدري القردة إنطلق منذ عام 1970 لكن لم ينتشر ولم يشهد هذه الخطورة فى العدوى في ذلك الوقت» نظرا أنه  عدداً من البلدان سجلت خلال السنوات الأخيرة  إصابات  في بعض الدول الأوروبية.

كما أضاف مدير الصحة العامة في الوزارة بالعراق أنه لم يتم تسجيل العراق إصابات بالمرض بصفة مؤكدة علما أنه أقل من شدة مرض الجدري القديم. إذ وضح إحتمال إصابة بعض المواطنين العراقين بجدري القردة و ذلك مع عدم ظهور أعراض ملحوض لديهم.

  كما أعلن بعض  الخبراء أن خطر انتقال جدري القردة بالعراق لايزال منخفض إلى حد ما وأنه لا داعى للهلع وإنما الإكتفاء بالتحلى باليقضة. إذ حسب بعض علماء الأوبئة لا يزال هذا الوباء نادر وغير معتاد.  فخطورة تفشيه لا تزال  غير محتملة.

كيف نتصرف في حال الشك بحمل للفيروس.

  • أولا لا داعى للقلق الشديد و لكن لا يجب تجاهل الأعراض حتما
  • في حال شعرنا بارتفاع درجة الحرارة ونوبات الصداع ، نحتاج إلى تجنب الاقتراب من الآخرين.
  • الإتصال بالمركز المختص أو انتقل إلى أقرب مستشفى للطوارئ للتثبت
  • العزلة واتباع نصائح الأخصائيين.


How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

No votes so far! Be the first to rate this post.

المقالات الأخيرة

قصص ذات الصلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Stay on op - Ge the daily news in your inbox