انتعاش أسواق السليمانية والأهالي يشكون ارتفاع الأسعار

()

أسواق السليمانية تنتعش مع اقتراب العيد والأهالي يشكون ارتفاع الأسعار

أسواق مدينة السليمانية مزدحمة وتنتعش مع استعداد الناس لعطلة عيد الأضحى. يحدث هذا في نفس الوقت الذي وضعت فيه الحكومة المحلية خطة ضيقة لعطلة العيد.

مع اقتراب عيد الأضحى، هناك نشاط كبير في أسواق السليمانية والمناطق التجارية. يستعد الناس للعيد بشراء الملابس والحلويات والمأكولات الخاصة بأيام العيد، بما يتماشى مع عاداتهم وتقاليدهم.

وقال موظف حكومي يدعى اركان محمد “الاسرة الكردية معتادة على وضع خطط خاصة للعطلات لكن الوضع الاقتصادي الحالي قد يغير طريقة عملهم. في الماضي كانت هناك ازمة اقتصادية بسبب ازمة الرواتب. هذا العام وبعض الرواتب تم دفعها قبل يومين وبعضها الآخر قبل العيد، لكن الأسعار ارتفعت هذا العام والمواد الأساسية أغلى، لذلك نخشى أن تضر الاستعدادات للعيد بالميزانية الشهرية “.

أما مروان أحمد، صاحب محل لبيع مستلزمات “القلجة”، فقال: “إن ارتفاع الأسعار لم يكن خطأ أصحاب المحلات، بل كان سببه زيادة أجور النقل بسبب ارتفاع اسعار المحروقات واستقرار سعر الدولار عند 1480 دينارا للدولار وصعود بعض الامدادات من اصولها بسبب الحرب الروسية الاوكرانية “.

وقال مروان إن نشاط السوق قبل العيد كان أفضل مما كان عليه في السنوات السابقة لأن الرواتب كانت تُصرف قبل عيد الأضحى وكثير من السائحين قدموا إلى السليمانية في وقت سابق من هذا الأسبوع لأن الطقس كان لطيفا.

كما وضعت اللجنة الأمنية العليا في محافظة السليمانية قواعد وتعليمات جديدة خاصة بأيام عيد الأضحى. تم ذلك لمنع الناس من قتل الحيوانات وتقديم التضحيات خارج المسالخ الرسمية.

جاء ذلك في اجتماع للجنة بمبنى عمدة السليمانية، أشرف عليه اوات محمد، رئيس بلدية السليمانية، وحضره عدد من مديري وممثلي المؤسسات والجهات ذات العلاقة استعدادا لعيد الاضحى المبارك…

وتحدثوا خلال الاجتماع عن كيفية استخدام الإجراءات الصحية لوقف انتشار الكوليرا والحمى النزفية والحفاظ على صحة سكان السليمانية وتسهيل ذبح القرابين.

وتحدثوا في الاجتماع عما يجب القيام به لإيصال السائحين إلى السليمانية خلال العيد. لهذا السبب أصدرت اللجنة تعليمات أهمها أن تكون السليمانية مفتوحة للسياح وأن تبقى مسالخ المدينة مفتوحة خلال العيد ليذبح فيها الناس القرابين.

أما قتل الأضاحي فيجب أن يتم حسب تعليمات المديرية البيطرية في السليمانية. يجب فحص الأضاحي من قبل طبيب بيطري قبل قتلها، كما يجب فحص لحوم الأضاحي من قبل الطبيب البيطري بعد ذبحها.

كما نصت التعليمات على أنه لا يمكن بيع أو قتل الماشية خارج المسالخ الرسمية. كل من يخالف القواعد يتحمل المسؤولية القانونية، وستواصل اللجان المشتركة والقوى الأمنية مراقبة الأمور للتأكد من أن جميع الأسواق والمحلات التجارية والأماكن العامة تتبع القواعد والإجراءات لوقف انتشار كورونا. الفيروس والأمراض الانتقالية.

اقرا المزيد من اخبار الاقتصاد في العراق هنا في موقعنا اخبار العراق.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

No votes so far! Be the first to rate this post.

المقالات الأخيرة

قصص ذات الصلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Stay on op - Ge the daily news in your inbox