تشييع رسمي و شعبي اكراماً للشاعر العراقي مظفر النواب

()

قام الشعب العراقي السبت 22 مايو بتوديع اسطورة الشعر الثوري الناقد مظفر النواب في تشييع كبير لاقى حشدا كبيرا من الشعب ووجوه سياسية و ادبية و ثقافية في البلاد.

و تم تلبية وصية الشاعر الراحل بدفنه قرب والدته، فنقل جثمانه من الامارات، البلاد التي توفي فيها عن عمر يناهز ال88 عاماً، الى مطار بغداد الدولي.

و قد كلّل نعش مظفر النواب بالورود و نقل بموكب رسمي الى مقر اتحاد الأدباء و الكتّاب العراقيين حيث أقيم له تشييعاً ضخماً حضره المئات من مختلف الأعمار و من نساء و رجال لتوديع الأيقونة العراقية.

تشييع مظفر النواب

و قد استُقبل نعشه بالهتافات و بترداد بيوت أشعاره من قبل المواطنين بينما حملوا الراية العراقية.

و قد صرّح عمر السراي، الناطق باسم اتحاد الأدباء، بأن هذا الهتاف و الحضور الكبير لتوديع مظفر النواب لا يهني الأدباء فقط، فهو كان شاعر شعبي و ليس شاعر نخبة.

 تابع المزيد من أخبار العراق الثقافية على صفحة الويب الخاصة بنا.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

No votes so far! Be the first to rate this post.

المقالات الأخيرة

قصص ذات الصلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Stay on op - Ge the daily news in your inbox